عمر تيفي نيوز

إبسويتش يعود للـ”بريميرليغ” بقائد مصري ومهاجم عراقي


وانتصر إبسويتش في الجولة الختامية من دوري الدرجة الأولى في إنجلترا على هادرسفيلد بنتيجة 2-0، ليحتل المركز الثاني في الترتيب ويضمن التأهل مباشرة إلى الـ”بريميرليغ”.

نجمان عربيان

وتألق “الزرق” هذا الموسم بفضل تشكيلة متوازنة من اللاعبين، من بينهم نجمان عربيان من عناصر الفريق المهمة هما القائد  المصري سام مرسي، والبديل الحاسم المهاجم العراقي علي الحمادي.

المخضرم مرسي (32 عاما) أصبح من أهم أعمدة إبسويتش هذا الموسم، فهو رمانة خط الوسط، واللاعب الذي خاض 90 بالمئة من مباريات الفريق، ويعتمد عليه في بدء الهجمات واستلام الكرات من خط الدفاع.

أما الحمادي، المهاجم الشاب الذي لا يتجاوز 22 عاما، فقد انتقل إلى إبسويتش خلال الشتاء قادما من نادي ويمبلدون، ووضعت عليه ضغوط المساهمة بالأهداف وقيادة الفريق للبريميرليغ.

عانى الحمادي في البداية، لكن الأهداف الحاسمة بدأت تأتي، ووجد الهداف العراقي دوره مع الفريق المتألق.

وبالتأكيد فإن مشاركة إبسويتش في البريميرليغ الموسم المقبل ستكسبه شعبية جارفة في العالم العربي خاصة في مصر والعراق، حيث ستتوجه الأنظار لمتابعة مرسي والحمادي.

وانضم إبسويتش تاون إلى ليستر سيتي نحو البريميرليغ، بينما ستخوض 4 فرق وهي ليدز يونايتد وساوثهامبتون وويست بروميتش ألبيون ونوريتش سيتي ملحقا، لتحديد المتأهل الثالث للبريميرليغ.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى