عمر تيفي نيوز

عمر تي في || ع الأصل دور.. “أمير الصعيد” وحكاية أقدم نادي في مصر مقصد الملوك و الأمراء

يواصل موقع “عمر تي في” سلسلة تقارير “على الأصل دور” والتي تتضمن إلقاء الضوء على قصص وحكايات  وبطولات وسرد أحداثها لمتابعيه  والتي تحظى باهتمام كبير من قبل عشاق تاريخ الأندية المصرية والعربية.

وفي التقرير التالي نسرد لمتابعينا قصة أعرق نادي في مصر  لقب بالعديد من الأسماء ربما يكون “أمير الصعيد” أبرز تلك الأسماء.

النشأة

عرفت مصر الأندية الرياضية كمؤسسات مهمة داخل الدولة وأن لها دور فعال وهام مع نهاية القرن الـ 18 حيث نشأ نادي الجزيرة ليكون أعرق الأندية المصرية.

التأسيس

أسس الخديو إسماعيل قصر الجزيرة عام 1869 وأحاطه بالحدائق ذات الأشجار الكثيفة لتكون مقرا لإقامة الإمبراطورة أوجيني إمبراطورة فرنسا خلال زيارتها لمصر أثناء افتتاح قناة السويس.

وبعد 12 عاما من هذا التاريخ، وفى عام 1881 تحولت حدائق قصر الجزيرة إلى أقدم الأندية فى مصر، وسُمى بـ”النادي الخديوي”، قبل أن يتحول إلى نادي الجزيرة الرياضي عام 1915، ثم تحول اسم النادي للمرة الثالثة إلى نادي “أمير الصعيد”، وهو اللقب الذي ناله الأمير أحمد فؤاد الثاني بعد أقل من شهرين على ولادته فى الأول من مارس عام 1952، لكن الاسم يعود لسيرته الأولى “نادي الجزيرة الرياضي” بعد قيام ثورة 23 يوليو عام 1952.

الموقع الجغرافي

ويحتل النادي موقع جغرافي متميز بالجزيرة شمال منطقة الزمالك، ويتصف بأنه نادٍ رياضى وثقافى واجتماعى، وفى 4 نوفمبر 1886 منحت الحكومة المصرية حق الترخيص لنادى الخديوى الرياضى للانتفاع بمساحته التى بلغت وقتها 146 فدانًا و22 قيراطًا و12 سهمًا.

أمير الصعيد 

ويعد نادي الجزيرة من أهم اندية القاهرة، والذي تم تأسيسه عام 1882، تم تغيير اسم النادى عام 1914 فتغير إلى نادى الجزيرة الرياضى ثم نادى «أمير الصعيد» نسبة إلى الملك فاروق، هذا الاسم لم يدم إلا لمدة سنة واحدة واستقر الاسم على نادى الجزيرة.

أقدم الاندية

وسجل نادي الجزيرة اسمه بقائمة اقدم الأندية المصرية متربعا على صدارة ترتيبها فهو أقدم الأندية المصرية حيث تم تأسيسه عام 1882 ثم تلاه نادي الإسكندرية الرياضي (نادي سبورتنج) والذي تأسس عام 1889، وفي عام 1903 تم تأسيس نادي السكة الحديد والذي يعد أول نادي مصري كون فريق لكرة القدم ثم تلاه نادي الأوليمبي الذي تأسس عام 1905 بالإسكندرية ويعد عميد أندية الدورى العام الممتاز المصري.

مزار الملوك والأمراء 

وكان نادي الجزيرة مزارا ترفيهيًا لملوك وأمراء العائلة الملكية قبل الثورة، وتحتفظ الأرشيفات بصور تذكارية لزيارات الملكين فؤاد الأول ونجله فاروق لمضمار سباق الخيل بالنادي، وقد تولى إدارته العديد من الشخصيات السياسية الكبرى مثل الزعيم مصطفى النحاس باشا.

رئاسة النادي

تناوب على رئاسة مجلس الإدارة صفوة من المصريين والأجانب، أبرزهم اللورد كرومر، المعتمد البريطانى العام، منذ عام 1883 حتى عام 1907، كذلك ضم النادى الكثير من الأمراء والنبلاء والباشوات والبكوات والأرستقراطيين والأعيان وقائد القوات البريطانية فى مصر وقائد القوات الجوية البريطانية فى مصر وكبار ضباط الجيش البريطانى ونخبة مختارة من الأجانب المقيمين وغيرهم من المصريين ممن كان لهم تأثير فى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى