عمر تيفي نيوز

كأس فرنسا.. مبابي يقود سان جرمان إلى النهائي لمواجهة ليون


وسجل مبابي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 40، بعدما أهدر قبلها بثلاث دقائق ركلة جزاء تصدى لها الحارس المخضرم ستيف مانداندا.

ورفع مبابي رصيده إلى 37 هدفاً في المسابقة وبات رابع أفضل هداف في تاريخ الكأس بعد ميشال بلاتيني (44) والأرجنتيني ديليو أونيس (44) وبرنار لاكومب (39).

وبعد فوزه بست من 7 نسخ للمسابقة بين عامي 2015 و2021، خرج سان جرمان، حامل الرقم القياسي لعدد الانتصارات (14)، من ثمن النهائي في الموسمين الماضيين أمام نيس ومرسيليا. كما ثأر من رين لخسارته أمامه في نهائي 2019 بركلات الترجيح 5-6 بعد التعادل 2-2.

وواصل سان جرمان الذي وصل إلى النهائي العشرين في تاريخه في رقم قياسي ليفك ارتباطه مع مرسيليا، عروضه الإيجابية في أول موسم له بإشراف الاسباني لويس إنريكي، إذ يتجه للاحتفاظ بلقبه في الدوري للموسم الثالث توالياً الذي يتصدره بفارق كبير يبلغ 12 نقطة عن وصيفه بريست، كما وصل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا حيث تنتظره مواجهة نارية أمام برشلونة الإسباني. 

وأشرك إنريكي الثلاثي مبابي والكوري الجنوبي لي كانغ-إن وعثمان ديمبيليه أساسياً في الهجوم، إضافة إلى القائد البرازيلي ماركينيوس العائد من الإصابة في الدفاع وذلك للمرة الأولى منذ 17 فبراير.

واستهل سان جرمان المباراة ضاغطا، فانفرد مبابي بعد تمريرة من ديمبيليه بالحارس مانداندا (39 عاما) الذي تصدى لكرته قبل أن تصطدم بالعارضة وتسقط أمام مرماه (12)، ورد رين بهجمة مرتدة أنهاها أرنو كاليمويندو بتسديدة صدها الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما.

وتلاعب ديمبيليه بدفاع رين داخل المنطقة وسدد فوق المرمى (26).

وحصل سان جرمان على ركلة جزاء بعد مجهود فردي من مبابي داخل المنطقة تلاعب خلاله بالمدافع وارميد أوماري الذي اضطر لمسكه بقميصه وإسقاطه، إلا أن مهاجم منتخب “الديوك” أهدر ركلته بعدما تصدى لها مانداندا (37).

وعوض مبابي بافتتاحه التسجيل في ثامن أهدافه في المسابقة هذا الموسم، بعد تمريرة في العمق من الإسباني فابيان رويس، فاخترق المنطقة وراوغ وسدد كرة اصطدمت بالمدافع الشاب أوماري وخدعت مانداندا (40).

وفي الشوط الثاني، أنقذ مانداندا فريقه من فرص عدة أبرزها بمواجهة مبابي (53 و58)، فيما مرت رأسية كاليمويندو فوق مرمى نادي العاصمة (67).

وتألق مانداندا مرة جديدة بتصديه للبديل الإسباني ماركو أسنسيو (79).

ووصل ليون، المتوج باللقب 5 مرات، إلى النهائي  لأول مرة منذ فوزه الأخير عام 2012، بفوزه على ضيفه فالنسيان من الدرجة الثانية 3-0 الثلاثاء في نصف النهائي الآخر.

وتقام المباراة النهائية على ملعب بيير موروا في ليل.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى